جعفر عبد الكريم صالح


    بقلم جعفر الخابوري

    شاطر
    avatar
    جعفر الخابوري
    Admin

    عدد المساهمات : 300
    تاريخ التسجيل : 27/07/2013

    بقلم جعفر الخابوري

    مُساهمة من طرف جعفر الخابوري في الأربعاء أكتوبر 26, 2016 9:32 pm

    أضرار الخمر ما هي الخمر ؟ هي أي مشروب يتناوله الإنسان أو يستنشقه فيسبب اختلال في تصرفاته وتوازنه بشكل عام . وهناك من ينادي بكأس المسيح حيث ورد عنه أنه أباح تناول كمية قليلة منه فقط بحيث تنعش الروح والقلب ولكنه ورد عن المسيح أيضا قوله بما معناه أنه نادرا جدا ما يكتفي المرء بتناول هذه الكمية القليلة بل يستزيد مما تنقلب الفائدة الأولية إلى خطر كاسح وفجيعة مستديمة . وبذلك فان مضار تعاطي الكحول وشرب الخمر مضاره أكثر بكثير جدا من فوائده . معظم الخبراء والعلماء يرون أن في شرب الخمر عشرة خصال مذمومة وهي : أولا : أن شاربها ومتعاطيها يصبح بمنزلة المجنون ، ويصبح مضحكة للصبيان وللجميع ، ومذموما عند الراشدين والعقلاء , وتكون تصرفاته متناقضة وأقواله عكس أفعاله ويتهيأ ما هو ليس واقعيا أو صحيح. ثانيا : إن الخمر مذهبة للعقل ، ومتلفة للمال , وتجعل المرء ينفق بدون تفكير على ملذاته وهذيانه . ثالثا : شرب وتعاطي الخمر يسبب العداوة بين الأخوة والأصدقاء وعامة الناس وبين الزوج وزوجته وباقي أفراد أسرته ، كما تقوا الآية القرآنية الكريمة ( إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر ) الآية 91 من سورة المائدة . رابعا : إن شرب وتعاطي الخمر يمنع ذكر الله ومن الصلاة كما ورد في الآية القرآنية الكريمةSadويصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة فهل أنتم منتهون ) الآية 91من سورة المائدة. خامسا : إن شرب وتعاطي الخمر يشجع المرء علي الزنا والفواحش وما لا يخطر على بال عاقل ، ويشجع على الطلاق وكل ذلك والسكران لا يعي من تصرفاته وأفعاله شيئا وكيف يكون له ذلك مع غياب عقله ؟ سادسا : إن الخمر كما يقولون هي مفتاح كل شر ، لأنها تسهل ارتكاب الفواحش والآثام والمعاصي سابعا : إن شرب الخمر يؤذي الملائكة الحفظة الكرام الكاتبين بالرائحة الكريهة (وذلك من وجهة النظر الإسلامية ) . ثامنا : إن شارب الخمر أوجب علي نفسه بأن يقام عليه حد شرب الخمر في الشريعة الإسلامية وهي بأن يجلد ثمانين جلدة ، فإن لم يجلد في الدنيا فسوف يجلد بسياط من نار في الحياة الأخرى وعلي رؤوس الأشهاد ، وجميع الناس سينظرون إليه ، الأصدقاء والأعداء على حد سواء . تاسعا : إن شارب الخمر سيغلق على نفسه باب السماء لمدة أربعين يوما ، فلا ترفع حسناته ولا يرفع دعاؤه بعد شربه للخمر , فما بالك إذا ما قضى كل عمره شاربا فانه لن يتقبل منه أي دعاء أو أي عمل خير طيلة حياته ( من وجهة النظر الإسلامية ) . عاشرا : إن شارب الخمر إنما يقوم بالمخاطرة بنفسه وبحياته ، لأنه يخشى عليه أن ينتزع الله الأيمان من قلبه عند موته والرسول ( صلي الله عليه وسلم ) يقول : ( ولا يشرب الخمر حين يشربها وهو مؤمن) ، وبالنسبة للعقوبات التي سيجنيها في الآخرة فهي لا تحصى ، فسوف يشرب الحميم والزقوم ،وسوف يسقيه الله طينة الخبال وهي عصارة أهل النار ( من وجهة النظر الإسلامية ) . ماذا يحدث للإنسان حينما يشرب الخمر ؟ عندما يشرب الإنسان الخمر فإنها تمتص بسرعة جداً من الجهاز الهضمي في المعدة وكذلك تمتص بشكل سريع في الأمعاء الدقيقة حيث تسير مع الدم ومن هناك يذهب معظمها إلى الكبد 95% .أما الكمية المتبقية فتذهب إلى القلب ومن ثم إلى الرئة والكلية والجلد حيث من هناك تخرج من الجسم مع عمليات التنفس والبول والتعرق ويذهب جزء منها إلى المخ والدماغ مباشرة. ومن الأعراض الحادة التي تظهر على المرء في نفس لحظة شرب الخمر : - حالة نشوة وانبساط لا تتناسب مع الجو الخارجي الذي يكون فيه شارب الخمر فيظهر غريبا وحيدا ومتناقضا عن كل من يحيط به في ذلك المكان . - شارب الخمر تتغير لغة وطريقة كلامه ونطقه للحروف والكلمات وذلك بسبب الخلل الذي يحدث في عملية التواصل والتعاون ما بين العضلات الدقيقة الخاصة بالكلام وعضلات التنغيم وإخراج الأصوات فيؤدي ذلك بدوره إلى إطالة النطق فيما يخص بعض الحروف وسرعة البعض الآخر فيبدو الكلام لا منطقيا هزليا ومثيرا للسخرية والاشمئزاز ً. - التناقض في المشاعر والأحاسيس . - المخيخ هو المسئول عن توازن حركة الإنسان وعند شرب الخمر يتأثر المخيخ ويضطرب فيختل توازن الإنسان ويمشي مترنحا . - عدم الوضوح في الرؤيا وتخيل أشياء غير موجودة أصلا . - الغثيان والتقيؤ . - الإمساك والضعف الجنسي وألم المفاصل وضمور المخيخ وتأثر الكبد المرضي مما يؤدي إلى فشله بالقيام بوظائفه , والتأثير على البصر , وفقدان المناعة والهزال والعقم . - الفساد الأخلاقي ومن ثم الميل إلى الجريمة والأجرام وفقدان احترام المجتمع وثقته بشارب الخمر .


      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس مارس 23, 2017 4:13 pm